اخر الأخبار :
الصفحة الرئيسية » صحة وتغذية
نشر بتـاريخ : 2012-12-16 السـاعة : 01:51 AM
الحبه السوداء،فوائد الحبه السوداء،معلومات عن الحبه السودء واستخدمتها؟
الحبه السوداء،فوائد الحبه السوداء،معلومات عن الحبه السودء واستخدمتها؟

موقع هسا :- ذكرت الأدبيات والمراجع الطبية التاريخية الحبة السوداء منذ قديم الزمان، وتم الاهتمام بها بشكل خاص منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، عندما ذكرها في الحديث النبوي الشريف. كما عرفها الناس، واختبروا فائدتها العظيمة والكبير، وأشارت إليها الكتب الطبية على أنها دواء عشبي له فائدة كبيرة.


ومن هذا المنطلق الطبي، وبالاعتماد على كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم حوّل أهمية الحبة السوداء، وقدرتها على شفاء العديد من الأمراض، اهتممنا بشكل أساسي في قسم الفيزياء في جامعة الملك سعود، حيث يوجد قسم يهتم بما يسمى "بالبايو فيزكس" وهم يبحثون بطرق بيولوجية مختلفة. وقد بدأت أهتم بالمركبات الجزيئية الكبيرة في الحبة السوداء، عبر أسلوب تقني حديث يعرف باسم "الرنين البارامغناطيسي" وهو يستطيع أن يتعرف على الجزيئيات الكيميائية المحددة في المواد.


وضمن هذا النشاط درسنا بعض الجزيئيات التي تكون مركبات نباتية، وضمن هذا النشاط قررنا أن ننظر إلى الحبة السوداء ونبحث إذا ما كان لها رنين بارامغناطيسي، وهي خاصية مميزة لبعض أنواع الجزيئيات.


وقد استغربنا بداية الأمر من خاصية البارامغناطيسية وبصورة قوية جداً في الحبة السوداء، وكان هذا منطلقنا العلمي الأول لنتعرف على أحد المكونات الموجودة في الحبة السوداء، والتي لم تكن معروفة في السابقة، وهي مادة أو صبغة الميلانين، وهي الصبغة التي توجد في الجسم البشري وتحدد ألوان الناس، وتميز عيونهم وجلودهم عن بعضهم البعض.
وقد قمنا بدراسة الحبة السوداء، ووجدنا بعد عدد كبير من التجارب المختلفة، أن الميلامين الموجود في الحبة السوداء، يتطابق تماماً مع نفس نوع الصبغة الموجودة في الجلد البشري، وكان هذا يعد اكتشافاً ذو قيمة طبية وعلمية كبيرة.


بعد ذلك قمنا بعزل هذه المادة، كمركب كيميائي منفصل، وبدأنا ندرسها بيولوجياً وفيزيائياً وكيميائياً, وأقيم حول هذه المادة العديد من الدراسات والبحوث، وأعدت فيه عدة رسائل ماجستير.
وقد توصلنا بعد هذه التجارب والأبحاث، إلى معرفة طبيعة مادة الميلانين المستخرج من الحبة السوداء وما هي خصائصه الكيميائية والفيزيائية، وقدرتها على الاستجابة للضوء والاستجابة للإشعاع، وأيضاً بنفس الوقت أجرينا كمية كبيرة من التجارب في الخصائص البيولوية والخصائص الطبية, ودهشنا بخصائص الميلانين، الذي يساعد بصورة كبيرة على زيادة المناعة البشرية ضد العديد من الأمراض، وقد تم نشر العديد من البحوث العلمية حول أهمية الحبة السوداء في تحقيق المناعة الطبية للبشر من الأمراض، وتمّ تقديم العديد من الأوراق العلمية التي تؤكد هذه النظرية بصورة موثّقة.


وكانت كلّ هذه الدراسات تدور حول حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما جاء في صحيح البخاري، عن حديث عائشة رضي الله عنها، أنها قالت: " سمعت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏يقول: ‏إن هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا من السام... قلت: وما السام. قال: الموت.

 

المصدر : وكالات

أضف تعليقك ..
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تبقى لديك ()
جاري ارسال التعليق ..
لقد تم استقبال تعليقك بنجاح! سوف يتم عرضه بعد التأكد من مطابقته لشروط وقوانين المشاركات.
ملاحظة: يحتفظ الموقع بحق حذف التعليقات التي يعتبرها مخالفة للتعليمات الخاصّة بالتعليقات.