اخر الأخبار :
الصفحة الرئيسية » اخبار
نشر بتـاريخ : 2012-11-30 السـاعة : 11:17 PM
مستشار الرئيس: سنواصل الاتصال مع الدول التي لم تصوت لفلسطين
مستشار الرئيس: سنواصل الاتصال مع الدول التي لم تصوت لفلسطين

 

قال نمر حماد المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس ان اي موقف تتخذه كندا تجاه فلسطين لن يغير حقيقة انها اختارت الموقف الخطأ وعزلت نفسها في هذا الانحياز الى جانب اقلية قليلة جدا تدعم العدوان والتوسع الاستيطاني وتدعم سياسة ثلث الشعب الاسرائيلي يعتبرها خطيرة عليه.

وأضاف حماد في حديث  تعقيبا على اعلان وزير الخارجية الكندي جون بايْرد أن بلاده ستعيد النظر في علاقاتها مع السلطة الفلسطينية عقب خطوة السلطة بالحصول على دولة غير كاملة العضوية في الجمعية العامة للأمم المتحدة، "ان السلطة اخذت بعين الاعتبار ان هناك حكومات معينة اتخذت مواقف اثبتت فيها ان مصالح الاشخاص احيانا اكبر من كل القيم والمبادئ".

وذكرت "الاذاعة العبرية" اليوم الجمعة ان الخارجية الكندية قد استدعت ممثليها الدبلوماسيين في إسرائيل والضفة الغربية والأمم المتحدة إلى العاصمة أوتاوا للتشاور حول تداعيات الخطوة الفلسطينية التي كانت كندا أبرز قوة دولية إلى جانب الولايات المتحدة عارضتها علناً لدى طرحها للتصويت على الجمعية العامة.

قال حماد لـ معا: ان السلطة ستستمر في التواصل مع الدول التي لم تصوت لفلسطين من اجل اقناعها بان موقفها كان خطأ وهذا ينطبق على كندا والولايات المتحدة.

وبشأن قرار حكومة الاحتلال ببناء 3000 وحدة استيطانية ردا على اعلان الدولة الفلسطينية، ادان حماد هذا القرار، وقال "ان هذه رسالة موجهة الى الولايات المتحدة الامريكية بالدرجة الاولى التي صوتت ضد الاعتراف بالدولة الفلسطينية، حيث ان اسرائيل تتخذ مواقف بإجراءات على الارض تقتل عملية السلام.

وحول نية السلطة التوجه لمحكمة الجنايات الدولة لمحاسبة اسرائيل وقادتها، قال حماد "وجودنا بالأمم المتحدة سيكفل لنا كافة الحقوق الدولية وسنلجأ الى ذلك بالتوقيت المناسب بما يخدم قضيتنا".

هذا وأشار حماد الى ان الرئيس سيعود الى ارض الوطن يوم الاحد المقبل وسيكون هناك استقبال رسمي وشعبي له.
 
 
أضف تعليقك ..
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تبقى لديك ()
جاري ارسال التعليق ..
لقد تم استقبال تعليقك بنجاح! سوف يتم عرضه بعد التأكد من مطابقته لشروط وقوانين المشاركات.
ملاحظة: يحتفظ الموقع بحق حذف التعليقات التي يعتبرها مخالفة للتعليمات الخاصّة بالتعليقات.