اخر الأخبار :
الصفحة الرئيسية » اخبار
نشر بتـاريخ : 2012-11-30 السـاعة : 02:29 AM
شلح: اذا كان قبول فلسطين بالامم المتحدة سيعيدها كاملة نبارك الخطوة
شلح: اذا كان قبول فلسطين بالامم المتحدة سيعيدها كاملة نبارك الخطوة

 

 اكد الدكتور رمضان عبدالله شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ان قبول دولة فلسطين بالأمم المتحدة عضو غير مراقب ستعيد وطن فلسطين بكاملة من النهر الى البحر من الطبيعي ان نبارك هذه الخطوة.

وقال الامين العام لحركة الجهاد في تصريحات الليلة "في ضوء الخطاب لرئيس السلطة أبو مازن بالأمم المتحدة والذي قيل بأنه إنجاز وفرصة تاريخية، نقول بأن هذه الخطوة التي تأتي في ذكرى ما يسمى قرار تقسيم فلسطين وهذا الحديث عن دولة غير عضو ونحن نسأل هنا: عن أي فلسطين نتحدث؟، إذا كان الحديث عن وطن فلسطين بكامله من النهر إلى البحر، فمن الطبيعي أن نبارك ذلك".

واضاف أما إذا كان يراد وضع سقف للحق الفلسطيني، حق الأمة في فلسطين كل فلسطين، والقبول بدولة على حدود الـ67 يصادر المحتل الإسرائيلي فيها نصف الضفة الغربية هنا يتم الحديث عن قرار يؤدي إلى شطب الجزء الأكبر من حقنا في فلسطين تحت إطار وسقف ما يسمى المفاوضات والتسوية والشرعية الدولية الظالمة التي أوجدت إسرائيل واعتنت بها وحمتها".

وتابع "نحن قلنا بصراحة للسلطة والأخوة في مصر بأننا لن نبارك هذه الخطوة ولكن لن نتصدى لها، ولندع الوقت والأيام والوقائع التي ستحكم على الأرض بأن تبيّن لنا ما الذي سيتحقق من وراء هذه الخطوة، حتى أن نتنياهو قال بأنه لن يتغير شيء بعد الموافقة على قرار دولة فلسطين غير عضو".

وأكد شلح بأن هذا الحل يغلق الباب في وجه أية محاولات أو حلول أخرى ويشطب ما تبقى من فلسطين، مضيفاً أن هذه الخطوة تحجز مقعد لحل الدولتين وإلى أن يطبق برؤية إسرائيلية، ولننتظر 30 سنة أخرى، وهذا جوهر الموقف الإسرائيلي، الذي لديه هم وحيد هو تثبيت "إسرائيل كدولة يهودية". 

واستطرد مستغرباً "من سعي البعض للقبول بالقليل رغم ما تحقق على أيدي المقاومة وأبنا شعبنا من انتصار في قطاع غزة والذي له دلالاته الكبيرة".
 
 
أضف تعليقك ..
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تبقى لديك ()
جاري ارسال التعليق ..
لقد تم استقبال تعليقك بنجاح! سوف يتم عرضه بعد التأكد من مطابقته لشروط وقوانين المشاركات.
ملاحظة: يحتفظ الموقع بحق حذف التعليقات التي يعتبرها مخالفة للتعليمات الخاصّة بالتعليقات.