اخر الأخبار :
الصفحة الرئيسية » اخبار
نشر بتـاريخ : 2012-11-29 السـاعة : 11:40 AM
الامم المتحدة تتأهب من أجل فلسطين
الامم المتحدة تتأهب من أجل فلسطين

 

 تتأهب الامم المتحدة ممثلة بجمعيتها العامة استعدادا لرفع مستوى فلسطين الى دولة مراقب، الليلة، بعد ان قدمت القيادة الفلسطينية الطلب قبل ايام حيث سيبدأ التصويت على الطلب بعد خطاب يلقيه الرئيس الفلسطيني محمود عند الساعة العاشرة مساء.

وسبق للرئيس عباس ان أكد قبيل عزمه التوجه الى نيويورك للمشاركة شخصيا بأعمال اجتماع الجمعية العمومية والتصويت على مشروع القرار الفلسطيني.

وكان قد طمأن وزير الخارجية رياض المالكي أبناء الشعب الفلسطيني أنَّ يوم 29 نوفمبر سيكون محطة انعطاف تاريخية في مسيرة شعبنا نحو الدولة والاستقلال، حيث سيتكلل الجهد التراكمي الذي بذله الرئيس محمود عباس، وكذلك دور وزارة الخارجية بكافة بعثاتها بالنجاح عبر التصويت الكبير في الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح مشروع القرار الفلسطيني، تعبيرا عن مكانة فلسطين دولياً والدعم الذي ستعبر به هذه الدول ووقوفها مع فلسطين وقضيتها العادلة.

وتوقع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.احمد مجدلاني ان تصوت اكثر من 130 دولة لصالح فلسطين بـ نعم.

وبدورها، لاذت اسرائيل الرسمية خلال الساعات الماضية بالصمت المطبق وغاب لسان ليبرمان السليط وتصريحات نتنياهو المقزّمة للانجاز الفلسطيني عن وسائل الاعلام ما يشي باحتمالية تعميمه على وزرائه التزام الصمت درءا للخطر، والتورط اكثر في مواجهة المجتمع الدولي.

الاعلام الاسرائيلي بدوره انشغل الساعات الاخيرة باحصاء الدول التي تصوت مع او ضد او تلك التي ستمتنع محتفيا باي خبر مهما صغر حجمه يشير الى تأييد للموقف الاسرائيلي، مبرزا على سبيل المثال قرار دولة التشيك وبلغاريا المعاض للموقف الفلسطيني وكأن هذه المواقف تمثل اختراقا لموقف المجتمع الدولي ونصرا مؤزرا لاسرائيل رغم اداركهم بحقيقة انفسهم ان هذا لا يقدم ولا يؤخر بالنتيجة.
 
 
أضف تعليقك ..
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تبقى لديك ()
جاري ارسال التعليق ..
لقد تم استقبال تعليقك بنجاح! سوف يتم عرضه بعد التأكد من مطابقته لشروط وقوانين المشاركات.
ملاحظة: يحتفظ الموقع بحق حذف التعليقات التي يعتبرها مخالفة للتعليمات الخاصّة بالتعليقات.