اخر الأخبار :
الصفحة الرئيسية » اخبار
نشر بتـاريخ : 2012-11-14 السـاعة : 01:33 AM
مسيرات "الزحف" تتعاظم والاحتلال يدفع بتعزيزات كبيرة للمدن
مسيرات

 اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في عدد من المدن بالضفة الغربية، إثر تصدي الاحتلال لمسيرات انطلقت احياء للذكرى الذكرى الرابعة والعشرين لإعلان استقلال دولة فلسطين الذي صدر في الجزائر عام 1988.

وسُجلت أعنف المواجهات على حاجز عطارة شمال رام الله، حيث أصيب ستة مواطنين على الأقل من بينهم رئيس مجلس القضاء الأعلى الشيخ يوسف ادعيس عندما أطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية لمنع المتظاهرين من الوصول إلى شارع "عيون الحرامية" (طريق التفافي) يقع بين رام الله ونابلس.

وتمكن المتظاهرون من اجتياز حاجز عطارة ووصلوا إلى قرية سنجل شمال رام الله وهناك تصدت لهم قوات الاحتلال مجددا وأطلقت القنابل الغازية والصوتية لفريقهم.

وافاد مراسل هسـا  أن مجموعة من المتظاهرين تحاول اقتحام مدخل مستوطنة "آدم" القريبة من قرية جبع شرق رام الله، وتتصدى قوات الاحتلال لهم بإطلاق الأعيرة النارية كما تواجدت في المكان قوات خاصة "مستعربون" في محاولة لاعتقال متظاهرين.

وفي قلقيلية تصدت قوات الاحتلال لمسيرة انطلقت من وسط المدينة باتجاه قرية النبي الياس شرق المحافظة، ووضع جنود الاحتلال اسلاكا شائكة على مدخل قلقيلية الشرقي ووسط تواجد عسكري مكثف يحاول المواطنون اكمال مسيرتهم إلا أن جنود الاحتلال يمنعونهم بالقوة.

وفي محافظة الخليل انطلقت مسيرة في مدينة دورا شارك فيها ممثلون عن كافة القوى والفعاليات الوطنية والسياسية وآلاف الطلبة، باتجاه مخيم الفوار جنوب الخليل لتشكيل سلسلة بشرية قرب مستوطنة "بيت حجاي" وقطع الطريق أمام المستوطنين.

في غضون ذلك، انطلق قرابة ألف طالب وطالبة من مدارس مخيم الفوار والريحية والحدب، للمشاركة في السلسلة البشرية، الا أن جيش الاحتلال قطع عليهم الطريق واغلق مدخل مخيم الفوار أمام حركة العبور من والى المخيم.

كما ستنطلق 3 مسيرات من مدينة حلحول باتجاه منطقة النبي يونس، والذروة والكمب، يشارك فيها آلاف المواطنين والطلبة، وستنتهي المسيرات باحتفال مركزي يقام وسط مدينة حلحول.

وفي سياق متصل توافد المئات من طالبات مدارس مدينة الخليل، على الحرم الابراهيمي الشريف، للتأكيد على اسلامية وعروبة المسجد الذي تحاصره قوات الاحتلال ويسعى المستوطنون لتحويله لكنيس يهودي.

وفي يطا تجمع العشرات أمام مقر جامعة القدس المفتوحة تمهيدا لانطلاق المسيرة.

وفي نابلس انطلقت مسيرتان حاشدتان بمشاركة الآلاف من المواطنين والموظفين وطلبة المدارس، الأولى من دوار الشهداء في وسط المدينة والثانية انطلقت جنوب المحافظة باتجاه حاجز حوارة.

وفي أريحا احتشد آلاف المواطنين والمتضامنين الاجانب على المدخل الشمالي للمدينة واعتدت عليهم قوات الاحتلال بإلقاء قنابل الغاز والقنابل الصوتية.

وجاءت هذه المسيرات التي دعت لها حركة فتح متزامنة مع فعاليات اليوم الأخير لإسبوع الشباب الفلسطيني، ومن المزمع أن تشمل كافة المدن الفلسطينية تحت شعارات "الوحدة الوطنية والمقاومة السلمية للإحتلال، وترسيخ الثوابت الفلسطينية".

يتبع...

أضف تعليقك ..
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تبقى لديك ()
جاري ارسال التعليق ..
لقد تم استقبال تعليقك بنجاح! سوف يتم عرضه بعد التأكد من مطابقته لشروط وقوانين المشاركات.
ملاحظة: يحتفظ الموقع بحق حذف التعليقات التي يعتبرها مخالفة للتعليمات الخاصّة بالتعليقات.