اخر الأخبار :
الصفحة الرئيسية » اخبار
نشر بتـاريخ : 2012-11-06 السـاعة : 07:10 AM
مدرسة تفصل 14 معلمة بعد عودتهن من إجازة العيد
مدرسة تفصل 14 معلمة بعد عودتهن من إجازة العيد

 

مريم الجهني من المدينة المنوّرة

استقبلت إحدى المدارس الأهلية في منطقة المدينة المنوّرة، صباح أمس، 14 معلمة بفصلهن في اليوم الأول لعودتهن بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، بعد أن رفضن الانصياع لقرار مالك المدرسة بالتنازل عن رواتبهن للشهرين الأولين والإجازات الرسمية من بدء تنفيذ قرار الموارد البشرية للعقد الموحد، وتوجهن لتقديم شكوى إلى مكتب العمل في المدينة المنورة.

وقالت إحدى المعلمات المفصولات (طلبت عدم ذكر اسمها): إن قضيتهن مع المدرسة بدأت منذ بداية العام الدراسي الجديد، حيث أبلغتهن مديرة المدرسة بأنه سيتم إمضاء العقد الموحد معهن وقمن بناءً على ذلك بإعطاء نصابهن من حصص التدريس لمدة ثلاثة أسابيع دون توقيع للعقد. اجتمعت معهن بعد ذلك وكيلة المشرف العام على المدرسة لمناقشتهن في العقد الموحد ودوام يوم الخميس وأيام إجازات الطلاب.

وأضافت: عند موافقتهن على العمل بذلك أشارت عليهن بإعفائهن من الدوام تلك الفترة مقابل التوقيع على إقرار تمليه عليهن بالتنازل عن راتب الإجازة المدفوع من قِبل المدرسة لمدة ثلاثة أشهر والبالغ 3100 ريال لكل شهر لينزل في حساباتهن البنكية مبلغ 2500 ريال التي التزمت بها الموارد البشرية. وأشارت المعلمة إلى أنه عندما تم رفضهن الالتزام باقتراحها، وقّعن على عقد داخلي أوهمتهن بأنه العقد الموحد يتضمّن تلك الالتزامات ومن ثَم طلبت منهن التوقيع على العقد الموحد، مفيدة بأن العقد الذي وقّعنه سابقاً عقد داخلي. وأشارت المعلمة إلى أن العقد الموحد كانت بنوده – حسب قولها – منصفة للمعلمة ويمنحها حق التمتع بجميع حقوقها وإجازاتها دون الحسم من الراتب.

أضف تعليقك ..
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تبقى لديك ()
جاري ارسال التعليق ..
لقد تم استقبال تعليقك بنجاح! سوف يتم عرضه بعد التأكد من مطابقته لشروط وقوانين المشاركات.
ملاحظة: يحتفظ الموقع بحق حذف التعليقات التي يعتبرها مخالفة للتعليمات الخاصّة بالتعليقات.