اخر الأخبار :
الصفحة الرئيسية » اخبار
نشر بتـاريخ : 2013-02-15 السـاعة : 08:51 AM
التجارة الفلسطينية الاردنية.. آمال عريضة.. وآفاق واسعة
التجارة الفلسطينية الاردنية.. آمال عريضة.. وآفاق واسعة

رام الله - هسا - قال وزير الاقتصاد د. جواد الناجي ان التبادل التجاري بين فلسطين والأردن سيتضاعف خلال الايام القادمة.

وأضاف الناجي في حديث لموقع  هسا ان هذا التبادل سيزيد من الصادرات الفلسطينية الامر الذي يؤدي الى زيادة التوسع في الطاقات الانتاجية وخلق فرص عمل واستثمارات جديدة في محافظات الضفة الغربية.

وأشار الناجي الى سوق تجاري ضخم يتم التحضيرات لإقامته في العاصمة الاردنية عمان بهدف الترويج للصناعات والمنتوجات الفلسطينية، ليطلع عليها الاردنيين وتتم من خلاله عمليه البيع والشراء وإعداد الصفقات التجارية بين البلدين، كما وسيكون مركزا من خلاله للدول العربية.

وأضاف الناجي ان مثل هذا السوق سيقام في مدينة رام الله للترويج للصناعات الاردنية.

ويسعى الجانبان الفلسطيني والأردني الى ترجمة ما تم الاتفاق عليه على الورق خلال أجتماعات للجنة العليا الأردنية الفلسطينية المشتركة التي عقدت في رام الله العام الماضي الى أرض الواقع، وقد تم مؤخرا الاتفاق على برنامج زمني لتنفيذ البنود المتفق عليها اهمها اقامة مناطق لوجستية على جانبي الحدود بين البلدين لحركة التجارة، وتقديم الخبرات اللازمة من الجانب الاردني للجانب الفلسطيني في مجال المواصفات والمقاييس، وإنشاء مراكز تجارية دائمة في الاردن وفلسطين.

وشدد الناجي لـ هسا ان الالتزام في التنفيذ سيؤدي الى زيادة حجم التجارة بين البلدين ويعزز من دور مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية، خاصة ان الجانب الاردني تعهد بتقديم المساعدات الفنية، والاعتراف المتبادل بشهادات المطابقة التي تصدر عن مؤسسة المواصفات والمقاييس في كلا البلدين.

وطالب الناجي بزيادة الصادرات والواردات بين فلسطين والدول العربية، مبينا ان حجم الصادرات والواردات بين فلسطين والدول العربية لم يتجاوز 100 مليون دولار خلال عام 2012، بالمقابل حجم الصادرات والواردات بين فلسطين وإسرائيل وصل الى 4 مليار دولار خلال العام الماضي

أضف تعليقك ..
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تبقى لديك ()
جاري ارسال التعليق ..
لقد تم استقبال تعليقك بنجاح! سوف يتم عرضه بعد التأكد من مطابقته لشروط وقوانين المشاركات.
ملاحظة: يحتفظ الموقع بحق حذف التعليقات التي يعتبرها مخالفة للتعليمات الخاصّة بالتعليقات.