اخر الأخبار :
الصفحة الرئيسية » اخبار
نشر بتـاريخ : 2012-12-17 السـاعة : 10:45 AM
"سها عرفات" تكشف حقائق لأول مرة حول الرئيس "أبو عمار"

موقع هسا :- كشفت سها عرفات أرملة الرئيس الراحل ياسر عرفات حقائق جديدة لأول مرة مع المذيعة زينة يازجي في برنامج "الشارع العربي" على قناة دبي الفضائية تم بثه مساء الأحد وفيما يلي أهم ما كشفته .
اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات المصرية سابقا تفاوض مع الإسرائيليين للحصول على مضاد السم الذي اعطوه للرئيس ياسر عرفات لكنهم رفضوا ونفوا أنهم قاموا بتسميمه .
المخابرات المصرية كانت على اتصال مباشر بي بشكل يومي لتعرف الوضع الصحي للرئيس ياسر عرفات.
طلبوا الأطباء في المستشفى العسكري بفرنسا أي شيء يغضبه أو يفرحه حتى يعمل له تشك ويفيق من غيبوبته فقمت  بتشغيل القرآن بصوت عبد الباسط عبد الصمد في غرفة الانعاش لمدة 10 أيام .
عرفات رفض الاحتماء بزوجته وابنته في المقاطعة لذلك ابعدهم عن المقاطعة كي لا يقولوا عنه جبان .. واتهموني حينها أنني تركته وأننا انفصلنا عن بعضنا البعض
لم يتكلم أحد من الرؤساء العرب مع الرئيس الراحل ياسر عرفات أثناء حصاره في المقاطعة.
ياسر عرفات ترك لوحدة يواجه الموت ولم يأتي له أي من الرؤساء العرب .. لكنهم جاؤوا يهرولون إلى غزة بعد الحرب .
لا أتهم أي شخص بتسميمه ممكن ايادي فلسطينية أو زوار أجانب وعلى الأغلب أنه تم تسميمه في الطعام أو الأدوية.
عرفات كان يقول لزوجته "سها :" شو جرى لي "
المستشفى العسكري الفرنسي الذي أنكر وجود عينات للرئيس الراحل تبين فيما بعد انه يحتفظ بـ 100 عينة بعد أن اقتحمت الشرطة المستشفى .
تركت حقيبة عرفات مغلفة بتغلفة المستشفى لأنها شيء مقدس ولم أفكر حينها أنها ستكون دليل لأي جهة على وفاته .
احترم رأي ناصر القدوة بعدم نبش الرئيس ياسر عرفات .
السلطة هي التي تقرر الذهاب لمحكمة الجنيات الدولية إذا بينت التحقيقات تورط إسرائيل في جريمة اغتيال عرفات .
لا يوجد لي أي علاقات مع الإسرائيليين ولم أقوم بالتطبيع معهم .. وانا لا أقبل تعزيتهم لأنهم سبب في اغتيال عرفات سواء مباشر أو غير مباشر لأنهم حاصروا عرفات في المقاطعة .
قال لي ياسر عرفات بعد فشل كامب ديفيد في العام 2001 ابقي في باريس أنا ذاهب لفلسطين لأعمل انتفاضة .. يريدونني أن اتنازل عن فلسطين .
زهوة عرفات الان في التوجيهي وتريد أن تدرس الحقوق ولديها وعي سياسي ومتابعة للتفاصيل السياسية اليومية .
في مقابلة مع أبو عمار قال عن زهوة:" "جميل أن زهوة تشبه أمها ".
اذا لم يقتله شارون بالسم .. قلته بالحصار ورائحة القذائف والفسفور.
أنا احببت ياسر عرفات لذلك تزوجته وكان يحبني.. وكنت اعيش معه التاريخ .. وكان يكتب لي الشعر ..
لا أحب لابنتي أن تدخل معترك السياسية .. وعدم العدل والظلم .. وأريد من زهوة أن تتزوج الشخص الذي تحبه ... وليس مهم أن يكون فلسطيني أو ثوري بل شخص يحبها وتحبه .
لم أقل أن هناك أحد في السلطة الفلسطينية وراء مقتل ياسر عرفات ..
ابو عمار خلق السياسية بدمي .. وكل شيئ بوقته ..ومن الممكن أن أرشح نفسي للرئاسة .. انتظر حتى تكبر أبنتي وأطمئن عليها.
تضحك .. لا يوجد لي علاقة اقتصادية أو أي بزنس بـ محمد دحلان ..
قريبا ... سأستقر في فلسطين ..
الشعب الفلسطيني لم يظلمني .. ولكن بعض القيادات القريبة من عرفات "ظلموني" .
عرفات بعدة ملفات سياسية ..
أخرجت الدكتور محمود الزهار من السجن وكنت أقرب الرئيس عرفات من حماس .. وكان يقول لي ان دخولهم السجن لحمايتهم.
خالد مشعل اتصل بي وقال لي حاولوا ان تجدوا المضاد لا نقاظ عرفات .
  قلت للقضاء الفرنسي أن دحلان لديه معلومات حول مقتل عرفات ..
الله ايسامحها ليلى طرابلي .. وضعها الان صعب ولا أريد أن اتحدث عنها الآن لان وضعها ضعيف .
ابو عمار لم يمت موت طبيعي .. ووضعت ذلك في يد القضاء لأوثق هذه الجريمة .
اضعف لحظة وجدت فيها عرفات .. عندما كسره الموت وهو على فراش الموت .. عرفات بكى لانه مات غدرا .
ابو عمار كان موجود مع العمالقة السياسيين مثل صدام حسين وحافظ الأسد وعاش معه هؤلاء الزعماء .
كانت علاقته سيئة مع حافظ الاسد وكانت علاقته بالملك حسين جيدة جدا .. وكانت علاقة رائعة مع الشيخ زايد .
محمود رفض اتفاق اوسلو .. وكان ابو عمار رفض ان يكون وزيرا للثقافة .. وكان يكتب خطابات ياسر عرفات .
كان عرفات يسمع القرآن الكريم .. وكان يحضر توم أن جيري .. ويحب كرة القدم ..وكان لا يحب أم كلثوم .. لم يكن يسمع الموسيقى.
كان كلينتون يضغط على عرفات في كامب ديفيد .. وقال ابو عمار لكلينتون لو قبلت  كامب ديفيد .. سأدعوك على جنازتي.
ابو مازن كان رفيق دربه .. كان في خلافات عندما كان ابو مازن رئيس وزراء .. والاختلاف لا يفسد للود قضية .. وهو رفيق دربه.
ابو عمار كان يقول :" اسرائيل لا تريد سلام .. هذا صراع الأجيال".
ابو عمار كان يرفض الانتخابات في ظل وجود الاحتلال .. لأنه كان يدرك أن حماس ممكن ان تفوز لأن الناس كانت محبطة وغضبانة ممن السلطة .. وكان يعترف بقوة حماس.
كانت علاقته جيدة بالشيخ أحمد ياسين .
كنت انادي الرئيس أبو عمار.. ياسر .. وأيضا أخواته كانوا ينادونه هكذا .
اقول لعرفات .. انت حبيبي ونشتاق لك دوما  وظلك دوما يظللنا .

أضف تعليقك ..
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تبقى لديك ()
جاري ارسال التعليق ..
لقد تم استقبال تعليقك بنجاح! سوف يتم عرضه بعد التأكد من مطابقته لشروط وقوانين المشاركات.
ملاحظة: يحتفظ الموقع بحق حذف التعليقات التي يعتبرها مخالفة للتعليمات الخاصّة بالتعليقات.