اخر الأخبار :
الصفحة الرئيسية » حول العالم
نشر بتـاريخ : 2012-12-16 السـاعة : 09:07 PM
رئيس الوزراء الياباني يقرر الاستقالة من زعامة الحزب بعد هزيمته الساحقة في الانتخابات
رئيس الوزراء الياباني يقرر الاستقالة من زعامة الحزب بعد هزيمته الساحقة في الانتخابات

موقع هسا :- قرر رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا يوم 16 ديسمبر/كانون الأول الاستقالة من منصب زعيم الحزب الديمقراطي  مبررا هذا القرار بمسؤوليته الشخصية عن هزيمة حزبه في انتخابات مجلس النواب بالبرلمان الياباني. وأعلن نودا انه " باتت نتائج الانتخابات صعبة جدا بالنسبة للحزب الديمقراطي، لكن ذلك هو حكم الشعب. أما السياسة فهي المسؤولية عن النتائج، وبالطبع فان المسؤولية الاكبر تقع على زعيم الحزب، ولذلك اتخذت قرار الاستقالة".

وبحسب المعلومات الأولية لفرز الأصوات الذي لم ينته بعد  فإن الحزب الليبيرالي الديمقراطي حصل على غالبية الأصوات. ولديه حتى الساعة 265 من مجموع 480 مقعدا. أما الحزب الديمقراطي الذي حقق قبل 3 سنوات فوزا ساحقا فقد حصل على 41 مقعدا فقط، في حين كان لديه 230 مقعدا في مجلس النواب. ويمكن أن يصبح الحزب الديمقراطي  الحزب الثالث في البرلمان من حيث عدد المقاعد، متراجعا عن الحزب الجديد الذي لم يمض على تشكيله سوى شهرين ونصف وهو حزب "جمعية إصلاح اليابان" الذي حصل على 41 مقعدا، وحل في المرتبة الثانية.

ويكمن سبب هزيمة الحزب الديمقراطي في عدم تنفيذه لتعهداته الانتخابية، الأمر الذي يتلقاه االيابانيون على انه كذب، بالاضافة الى الحلول الوسط التي كان الحزب يتبناها على الدوام في المسائل المحورية مع المعارضة. وأصبح الحل الذي اعتمده الحزب بشأن الضريبة الاستهلاكية أحد تلك الحلول، الامر الذي تسبب بانشقاق في صفوف الحزب وخروج أكثر من 50 نائبا، وعلى رأسهم إتيرو أودزاوا الزعيم السابق للحزب من كتلة الديمقراطيين في البرلمان. أما رئيس الوزراء الأول من الحزب الديمقراطي يوكيو هاتوياما فقد أعلن أنتهاء نشاطه السياسي.

 

المصدر : وكالات

 

 

أضف تعليقك ..
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تبقى لديك ()
جاري ارسال التعليق ..
لقد تم استقبال تعليقك بنجاح! سوف يتم عرضه بعد التأكد من مطابقته لشروط وقوانين المشاركات.
ملاحظة: يحتفظ الموقع بحق حذف التعليقات التي يعتبرها مخالفة للتعليمات الخاصّة بالتعليقات.